مجلس الولاية -16-02-2017

ترأس والي ولاية معسكر السيد صالح العفاني صبيحة يوم الخميس 16 فبراير 20177 بمقر الولاية – الديوان- إجتماعا هاما حول قطاع الفلاحة بولاية معسكر و هذا بحضور الأمينة العامة للولاية، رئيس الغرفة الفلاحية، الأمين الولائي لإتحاد الفلاحين الجزائريين، مدراء الهيئة التنفيذية، المدير الجهوي لديوان الوطني للسقي و التحويلات ONID ،مدير الديوان الوطني للاراضي الفلاحية و مدير بنك الفلاحة و التنمية الريفية BADR. 
ففي مستهل هذا اللقاء رحب السيد الوالي بالحضور و ألقى كلمة بالمناسبة نوه من خلالها بمجهودات و إستثمارات الدولة الضخمة في مجال السقي الفلاحي عن طريق إنجاز ورد الإعتبار للمحيطات المسقية بالمحمدية، سيق، غريس و منطقة كاشوط بوادي الأبطال، 
 بعدها أعطى تعليمات صارمة لمدير المصالح الفلاحية ،رئيس الغرفة الفلاحية،على ضرورة تشجيع الفلاحة الموسمية و التكثيف الزراعي مع إسترجاع العديد من الشعب الفلاحية على غرار زراعة القطنو القرنون عبر بلديات عقاز،العلايمية إلى جانب تشجيع زراعة الطماطم الصناعية ببلدية سيق كما طلب السيد الوالي من مدير المصالح الفلاحية تسطير إستراتيجية حول إسترجاع هذه الأنواع من الزراعات و أضاف ذات المسؤول على ضرورة وجود نظرة إستشرافية حول القطاع الفلاحي بالولاية مع تحديد الأهداف المستقبلية المتعلقة بالاستثمار الفلاحي .
 كما أمر السيد الوالي مدير المصالح الفلاحية بالتحضير لإجتماع الأسبوع المقبل حول الفلاحة الموسمية و إسترجاع بعض الانواع من الزراعات و التي كانت منتشرة في الماضي و أكد على دعوة الاخصائيين في المجال و الفلاحين خاصة المتواجدين بالمحيطات المسقية و إشراك مدير الصناعة و المناجم .
 و في نفس السياق أمر السيد الوالي مدير الموارد المائية و المدير الجهوي لديوان الوطني للسقي و التحويلات بضرورة الانتهاء من أشغال إنجاز هياكل تصفية الأتربة بمحيط المسقي المتواجد المحيط المسقي بمنطقة هبرة بالمحمدية على مساحة 9971 هكتار منها 800هكتار ببلدتي حسين و القيطنة خلال 01 شهر و امر بالتحضير لزيارة ميدانية للسيد الوالي عبر المحيطات المسقية خلال الأسبوع المقبل .
 هذا و الشدد على إعداد دليل المستثمر الفلاحي لمرافقة المستثمرين و التنوع الفلاحي و الاستغلال العقلاني للمياه كما شدد على ضرورة تحسيس الفلاحين بإزالة كافة الأكياس البلاستيكية المنتشرة في الحقول و التي تشوه المنظر الجمالي للريف ،كما أمر محافظ الغابات بالتنسيق مع الأمينة العامة للولاية ،مدير المصالح الفلاحية ،الغرفة الفلاحية و مدير الديوان الوطني للأراضي الفلاحية بإعداد دفتر شروط لإستغلال الاراضي الجبلية الفائضة من طرف المستثمرين الذين يبدون النية الحسنة مع مراعات متطلبات السوق المحلية و العالمية و هذا خلال 10 ايام المقبلة أين تم إحصاء حتى الآن ما يقدر ب 2054 هكتار .
 و في الأخير أمر السيد مدير مصالح الفلاحية مدير الموارد المائية، مدير الديوان الوطني للأراضي الفلاحية، رئيس الغرفة الفلاحية، الأمين الولائي لإتحاد الفلاحين إلى التنقل إلى الدوائر من أجل الإجتماع بالفلاحين و الإستماع إلى إنشغالاتهم و إقتراح الحلول المناسبة .

No images
Free Joomla! templates by Engine Templates